2020 04 02

الازدحام على صالات السورية للتجارة حرم الكثير من الأسر من مخصصاتها فهل تنصفها الآلية الجديدة؟؟

الساعة_25:سهيل حاطوم

بينت أرقام المؤسسة السورية للتجارة أن مبيعات فرع المؤسسة بالسويداء من المواد الأساسية المدعومة عبر البطاقة الذكية منذ بدء تطبيق الآلية الجديدة لتوزيع تلك المواد في الأول من شباط الماضي بلغت/ 264064 / كغ من مادة السكر و/  176556 / كغ من مادة الرز و/  93805 / ليتراً من مادة الزيت و/  4985 / كغ من الشاي.

وبحسبة بسيطة إذا ما قسمنا كمية السكر الموزعة وهي /264064/ كغ على شهري شباط وآذار فإن الكمية الموزعة في كل شهر تبلغ / 132032/ كغ , وإذا ما أخذنا الحد الأدنى لمخصصات كل أسرة مكونة من شخصين فقط وهو 2 كغ من السكر شهرياً يتبين لنا أن عدد الأسر التي حصلت على مخصصاتها خلال الفترة المذكورة يبلغ نحو /66/ ألف أسرة من أصل نحو / 128/ ألف أسرة تحمل البطاقة الذكية في محافظة السويداء.

وبالتالي وبحسب هذه الأرقام فان نحو 50 بالمئة من الأسر في المحافظة  لم تتمكن من الحصول على مخصصاتها من تلك المواد نتيجة التعقيدات والروتين التي شابت البيانات من قبل شركة تكامل , بالإضافة إلى الازدحام الذي شهدته صالات السورية للتجارة خلال الشهرين الماضيين,  فيما أحجمت أسر كثيرة عن الحصول على تلك المواطن وعدم ارتياد تلك الصالات للأسباب ذاتها .

وبعد القرار الذي تم اتخاذه بإغلاق كافة صالات السورية للتجارة ضمن الإجراءات الاحترازية للتصدي  لفيروس كورونا والتوجه  لتوزيع المواد مباشرة في الأحياء والقرى, فهل ستتكمن جميع الأسر من الحصول على مخصصاتها وبخاصة في ريف مدينة السويداء وقرى المحافظة,أم أن تجربة التوزيع سيشوبها ما شاب مثيلاتها  كالمازوت والغاز ؟؟.