2020 07 09

ثلاثة أسابيع وتفقد دورها ..آلاف الأسر في السويداء لم تحصل على الدفعة الثالثة من مازوت التدفئة

الساعة_25:سهيل حاطوم

 آلاف الأسر في المحافظة وبخاصة في مدينة السويداء لم تحصل حتى تاريخه على مخصصاتها من الدفعة الثالثة من مازوت التدفئة والبالغة 100 ليتر, ولم يتبق سوى ثلاثة أسابيع حتى نهاية الشهر الجاري وتفقد دورها في الحصول على هذه المخصصات في ظل زيادة المخاوف من صعوبة تأمين المادة في فصل الشتاء نتيجة زيادة الطلب عليها وارتفاع أسعارها في السوق السوداء .

وبالرغم من أن عدد طلبات المازوت الواردة يومياً للمحافظة يبلغ حالياً 10 طلبات, إلا أن الطلبات المخصصة للتدفئة لاتتجاوز الطلب الواحد يومياً أي نحو 20 ألف ليتر لكل المحافظة وهي لاتكفي للتوزيع سوى على 200 أسرة فقط , وإذا ما استمرت الوتيرة على هذا النحو فلن يشمل التوزيع أكثر من 4 آلاف أسرة .

وفي مدينة السويداء لوحدها فإن نحو 30 بالمئة من الأسر في المدينة لم تحصل حتى تاريخه على مخصصاتها من الدفعة الثالثة , ما يعني أن نحو 10 آلاف أسرة من أصل إجمالي عدد الأسر في  المدينة والبالغ حوالي 35 ألف أسرة  لم تحصل على الدفعة الثالثة ,وبالتالي تحتاج لوحدها إلى  50 طلب أي إلى 50 يوماً إذا ما استمرت الوتيرة على حالها ناهيك عن الأسر التي لم تحصل على تلك المخصصات في عدد من قرى المحافظة .

والسؤال الذي يطرح نفسه إذا كان استهلاك مختلف القطاعات يقل في فصل الصيف خاصة مع توفر الكهرباء على مدار الساعة وعدم الحاجة لتشغيل المولدات , فلماذا لاتستثمر الجهات المعنية هذا الأمر , وتؤمن مادة المازوت للأسر قبل حلول فصل الشتاء ؟ ولماذا تصر على تكرار السيناريو نفسه في كل عام ولاتتلافى عثرات التوزيع في كل موسم ؟ ولماذا لايتم توفير المادة في محطات الوقود ويترك للمواطن حرية اختيار التوقيت للتعبئة طالما أن لديه رصيد على بطاقته الذكية؟ .