2020 04 01

في ظل غياب الرقابة ..مبيع صحن البيض يسجل سعراً غير مسبوق ليصل إلى 2500 ليرة

الساعة_25:سهيل حاطوم

سجلّ مبيع صحن البيض في الأسواق والمحلات والأكشاك بمدينة السويداء سعراً غير مسبوق لم يصل إليه من قبل ليبلغ عتبة الـ 2500 ليرة أي أكثر من / 80/ ليرة للبيضة الواحدة وبزيادة بلغت نحو / 600 / ليرة عن تسعيرة منافذ البيع التابعة لمنشأة الدواجن , و/400/ ليرة عن السعر المحدد للمبيع في الأسواق وسط غياب شبه كامل للرقابة من مختلف الجهات المعنية .

وفي الوقت الذي يعتبر فيه سعر مبيع منشأة الدواجن أو السعر النظامي المحدد من قبل التجارة الداخلية مرتفعاً جداً عما كان عليه سعر مبيع الصحن الواحد أواخر العام الماضي والذي لم يتجاوز الـ /1200/ ليرة , فإن سعر مبيع صحن البيض في الأسواق ووصوله إلى هذا الحد غير المقبول يتطلب إعادة النظر بتلك الأسعار ومعالجة أسباب الارتفاع ومحاسبة المخالفين للتسعيرة المحددة .

مصدر في منشأة دواجن السويداء عزا ارتفاع أسعار سعر صحن البيض إلى ارتفاع مستلزمات الإنتاج وبخاصة الأعلاف , مبيناً أن سعر طن العلف ارتفع خلال الفترة القليلة الماضية من /290/ ألف ليرة للطن الواحد إلى أكثر من /350/ ألف ليرة حالياً , فيما ارتفع سعر مبيع كيلو فول الصويا من / 500/ ليرة إلى /750/  ليرة .

ويبقى السؤال الذي يطرح نفسه , إذا كان لدى الجهات المعنية كل هذه العزيمة والحماسة التي نشهدها اليوم لضبط أسعار مادة الخبز لدى المعتمدين ومحاسبة كل من تسول له نفسه برفع السعر وإن كان بعشر ليرات , فلماذا تتغاضى عن الارتفاع الجنوبي في أسعار بقية المستلزمات الأساسية  للمواطن والمواد الغذائية ومن بينها مادة البيض , وأين دور لجان الأحياء ومديرية التجارة الداخلية في ضبط أسعار مبيع اسطوانة الغاز لدى المعتمدين أسوة بمادة الخبز ؟!!.