2019 08 06

قرية الصورة الكبيرة أو(ساوارا).. معلم حضاري لتاريخ مر على جبل العرب

الساعة 25- ضيعتنا:

لا يمكن لزائر جبل العرب إلا أن يمر بقرية الصورة الكبيرة التي تعتبر أول قرية في محافظة السويداء للقادم إليها من دمشق حيث تقع على الحافة الشرقية من أرض اللجاة البركانية.

أصل تسميتها من الناحية اللغوية هي الصور وهو القرن أو البوق الذي ينفخ فيه والصور من صيران وهي الرائحة الطيبة والقليل من المسك وأصوار هي النخل الصغير أو شط النهر وفي الكتب اليونانية فإن تسميتها هي “ساوارا” أو “ساوروس” وهي نوع من أنواع الزواحف التي كانت تقطن تلك المنطقة من اللجاة أو نوع من الأفران أو المدافئ القديمة، وسكنت القرية التي ترتفع عن سطح البحر حوالي 675 متراً خلال مراحل متتابعة منذ عهود الآراميين والعرب الأنباط مروراً بالعصور اليونانية والرومانية والغسانية البيزنطية وصولاً للعصر العربي الإسلامي.

وحول آثار القرية يذكر الباحث الدكتور علي أبو عساف أن القرية سكنتها قديما عشيرة  “السوارات” التي وردت أسماء بعض أفرادها ضمن النقوش الكتابية اليونانية ولا تزال آثار مساكنها القديمة وأماكن العبادة فيها ماثلة حتى اليوم وتلك العشيرة كانت سكنت أيضا قرية الصورة الصغيرة التي تقع على امتداد الصورة الكبيرة.

كما ذكرها الباحث الفرنسي ج.ماسكال في عام 1944 حيث قال: “في الشمال في الصورة الكبيرة هناك ساكف جميل جداً طوله متران يعلو باباً من البازلت بمصراعين وكل مصرع بارتفاع 28ر2 متر وبعرض 86 سم ومزين بنقش الصليب وكتابة يونانية مسيحية وفوق هذه الكتابة نقش لصليب وقيل إن هذا النقش نقل إلى مطرانية خبب منذ زمن قديم.

ويعتبر باب البازلت المذكور آنفاً من حيث الأبعاد واحداً من الأبواب البازلتية الضخمة في سورية.

ويوضح أبو عساف أن الصورة الكبيرة تضم كنيستين من العصر البيزنطي وطريقا رومانيا يشق البلدة القديمة ومرصوفا بحجارة البازلت كان يصل حتى قلب السويداء ماراً بعدة قرى ما يدل على أهمية القرية منذ القدم.

سانا - سهيل حاطوم