2020 02 11

كرمى لعيون تكامل..إصدار أكثر من 500 بيان عائلي يومياً في الشؤون المدنية بالسويداء

الساعة_25:سهيل حاطوم

تسبب عدم تشميل أفراد الأسرة غير الحاصلين على البطاقة الشخصية (الهوية) بمخصصات من المواد الأساسية في تزاحم العشرات من المواطنين يومياً أمام كوات مديرية الشؤون المدنية بالسويداء للحصول على بيان عائلي " كرمى لعيون تكامل".

وبما أن الأوراق التي طلبتها شركة "تكامل" حين بدأت بتوزيع بطاقتها" الذكية" في أيار عام 2018 كانت تتضمن بطاقة أسرية حديثة أو بطاقة أسرية قديمة وبيان عائلي والهوية الشخصية, فما هي الغاية من طلب بيان عائلي مرة ثانية , وتكبيد الموطن أعباء مادية إضافية للذهاب إلى الشؤون المدنية للحصول على بيان عائلي إن لم يكن لديه ولادات جديدة, ومن ثم مراجعة مركز تكامل لإضافة تلك البيانات الموجودة أساساً لديها, والعودة مرة أخرى إلى صالات السورية للتجارة للحصول على ما تبقى من مخصصاته من السكر والرز.

مدير الشؤون المدنية بالسويداء/ إياد العوام/ أشار إلى أن عدد المواطنين المراجعين يومياً للمديرية للحصول على بيان عائلي لتسليمه لشركة تكامل يتجاوز الـ / 500/ مراجع , الأمر الذي شكل ضغطاً وعبئاً إضافياً على العاملين في المديرية .

وإذا كان القانون الساري منذ نحو أربعة أعوام يحدد لكل طفل رقماً وطنياً منذ لحظة ولادته، أي أن الرقم الوطني للطفل كان مسجلاً على البيان العائلي الذي تقدم به رب الأسرة إلى " تكامل" للحصول على البطاقة" الذكية" خاصة وأن البدء بإصدار هذه البطاقة لم يتجاوز عمره العامين , وبالتالي لماذا كل هذه التعقيدات والإجراءات من قبل شركة " تكامل" ما دامت البيانات وعدد الأولاد لكل رب أسرة مسجلة لديها ؟, وما هي القيمة المضافة من تسجيل الرقم الوطني بجانب اسم كل طفل أم عدم تسجيله من أجل الحصول على كيلو من السكر أو الرز ؟

يشار إلى أن شركة " تكامل اشترطت على كل  شخص لديه أطفال تقل أعمارهم عن 15 عاماً  إصدار بيان عائلي يتضمن الأرقام الوطنية لكل أفراد عائلته ليتسنى له الحول على كامل مخصصاه من السكر والرز.