2019 09 10

ترخيص مشروع سياحي في صلخد بكلفة نحو 250 مليون ليرة

الساعة 25- سهيل حاطوم:

بكلفة تقديرية بلغت نحو 250 مليون ليرة منحت وزارة السياحة رخصة الإشادة السياحية لمشروع جديد في مدينة صلخد ليرتفع إجمالي عدد المشروعات السياحية الحاصلة على رخصة التأهيل والإشادة السياحية في صلخد خلال السنوات الأخيرة إلى ثلاثة مشروعات بكلفة تقديرية بلغت نحو مليار و370 مليون ليرة.

مدير سياحة السويداء يعرب العربيد قال أن المشروع الذي يقع على الطريق بين مدينة صلخد وبلدة عرمان يمتد على مساحة 10 دونمات ويضم مطعماً ومسبحاً ومتنزهاً وصالات متعددة الاستعمالات وقاعة تراثية تحتوي العديد من المقتنيات التاريخية والثقافية وألعاباً متنوعة للأطفال إضافة إلى عدد من غرف المنامة ومطابخ متعددة حيث يؤمن عدداً كبيراً من فرص العمل لأهالي وأبناء المنطقة.

وأشار العربيد إلى أنه تم خلال الأعوام الماضية منح رخصة الإشادة السياحية وتأهيل فني أولي لمشروعين سياحيين أحدهما يقع على الطريق الواصل بين مدينة صلخد ومدينة بصرى الشام وعلى بعد واحد كيلومتر من قلعة صلخد الأثرية لاستثماره مطعماً بكلفة استثمارية بلغت نحو 670 مليون ليرة بينما المشروع الثاني يقع إلى الغرب من مدينة صلخد وتم منحه رخصة لإشادة مطعم ومسبح وملحقاته من مستوى ثلاث نجوم بكلفة تقديرية بلغت 450 مليون ليرة.

ولفت العربيد إلى أنه تم خلال العام الماضي إحداث مركز للترويج والخدمات السياحية في مدينة صلخد الأثرية في إطار مواكبة التطور المتسارع الذي تشهده الصناعة السياحية في المحافظة والمساهمة في تطوير الواقع السياحي في صلخد وتقديم الخدمات للمستثمرين والزوار.

بدوره بين رئيس مجلس المدينة زهير السعدي أن صلخد حظيت في العصر الروماني باهتمام كبير وتضم آثاراً تعود إلى عصور مختلفة ولا سيما العهد الأيوبي لافتاً إلى أن أبرز تلك الآثار مسجد صلخد الكبير الذي بقي منه المئذنة التي ترتفع نحو 12 متراً وتحمل اسم عز الدين أيبك والمبنية من نوعين من الحجر البازلتي أحدهما أسود والآخر أحمر اللون والتي لا تزال منتصبة في ساحة المدينة الرئيسية إضافة إلى الآثار الرومانية من أحجار منقوشة وأعمدة وتماثيل والعديد من المنازل الأثرية القديمة.

وأشار السعدي إلى أن قلعة صلخد الأثرية تعد أحد أبرز الآثار الشامخة في المدينة التي تتربع فوق قمة بركانية هرمية الشكل ترتفع عن سطح البحر بنحو 1460 متراً وتشرف على معظم تلال جبل العرب وسهل حوران ما منحها أهمية استراتيجية وجغرافية حيث تكشف ما حولها مبيناً أن القلعة هي حصن أيوبي يحيط بها سوران متتاليان أحدهما يشكل الجسم الخارجي لها وهي بحاجة إلى إعادة تأهيل وترميم لما تشكله من منتج سياحي يضاف إلى خارطة المواقع الأثرية التي تزخر بها السويداء.

يشار إلى أن مدينة صلخد تقع على بعد نحو 32 كم إلى الجنوب من مدينة السويداء.

المصدر: سانا