2020 02 13

تسيير باصات الطاقة الشمسية هذا العام وبنيتها التحتية جاهزة

الساعة 25- أخبار محلية:

كشف مدير هيئة الاستثمار مدين دياب عن الانتهاء من تجهيز البنى التحتية الخاصة بمشروع الباصات العاملة على الطاقة الشمسية، متوقعاً تسيير الباصات وتفعيل خطوطها خلال العام الجاري (2020).

وأشار إلى توجه أغلب الاستثمارات نحو الطاقة البديلة حالياً، وخاصة أنه تم الانتهاء من تنفيذ خمسة مشاريع متخصصة في الطاقة الشمسية في محافظة طرطوس مؤخراً، منوهاً بوجود تسهيلات للمستثمرين من ناحية تقديم مقاسم مجهزة بالبنى التحتية الكاملة في المناطق الصناعية مع وجود تخفيضات ضريبة قد تصل إلى 14بالمئة، داعياً إلى تركيز الاهتمام من القطاعين العام والخاص على أهم قطاعين في البلد وهما قطاعا الزراعة والصناعة، ودعمهما بمشاريع الطاقة الكهربائية، لتخفيف الكلف عن المزارع والصناعي ودعم المشاريع الصغيرة والمتوسطة.

جاء ذلك على هامش ندوة الأربعاء التجاري التي أقامتها غرفة تجارة دمشق أمس بهدف تسليط الضوء على مناخ الاستثمار في البلد في ظل مرحلة إعادة الإعمار، وقد ركز الحضور على سلبية بعض القرارات الموجودة التي أسهمت بهروب المستثمرين السوريين، على حين أكدت المهندسة ليزا عاصي (من الحضور) أن البلد يفتقر إلى قواعد البيانات والإحصائيات الدقيقة والسليمة، لكون غيابها يشكل أحد العوائق التي تواجه الاستثمار منذ زمن طويل.

من جانبه بين الباحث محمد سعيد الحلبي أنه خلال العقود الثلاثة الماضية كان الاستثمار رهناً بالحكومة، مبيناً أن المناخ الاستثماري في سورية ذو أبعاد متعددة سياسية واقتصادية واجتماعية وقانونية، فإما أن تشجع هذه العوامل الاستثمار وإما ألا تشجعه، والمطلوب حالياً تنقية البيئة الاستثمارية من الفساد والاستئثار بالثروة.

المصدر: الوطن