2019 11 06

"جوقة الفرح" في حفل موسيقي داخل سجن دمشق المركزي

الساعة 25- منوعات:

في حدث نادر أحيت "جوقة الفرح" السورية حفلاً موسيقياً داخل سجن دمشق المركزي ووسط نزلائه.

مؤسس الفرقة، وصاحب فكرة إدخال الفرح إلى السجن، الأب الياس زحلاوي قال لـ قناة RT، إن الحفل تتويج لعمل الجوقة، فمع أنها دُعيت لتحيي حفلات في أوروبا وأستراليا وأمريكا إلا أن ذلك الحفل في سجن دمشق كان الأجمل من أي مكان آخر.

شارك في حفل (لحن الأمل) الذي استمرت التحضيرات له نحو شهر، فرقة أمل المؤلفة من نزلاء السجن، و55 شاباً وشابة من أعضاء جوقة الفرح.
قائد جوقة الفرح رياض معوض، يقول إن الجوقة توجهت لكل الناس الذين هم بحاجة للفرح: للمرضى، لذوي الشهداء .. وكان السجين هو المغيب رغم أن السجناء وإضافة إلى حزنهم في السجن فهم أيضا عايشوا الحرب مثلنا، وخسروا شهداء، وعايشوا القلق على ذويهم، وهم داخل السجن، من هنا، يتابع معوض، "كانت فكرة الأب الياس أن تشمل السجناء الذين هم بحاجة لرسالة فرح، ولو لساعة من الزمان تشعرهم أن الحياة ما زال فيها أمل".

ويتحدث معوض بسعادة عن تفاعل السجناء مع الحفل، وعروضهم بالمشاركة مستقبلا في أنشطة الجوقة ودون مقابل، وأن برنامج الحفل كان مصمما بحيث يكون متكاملاً، ويشمل الفلكلور، والتراث، والأغاني الوطنية وأغاني الإنسان والحب.

المصدر: هاشتاغ سوريا