2019 10 06

عامان على تصدع وانهيار جزء كبير منه.. سور فرن صلخد بانتظار رحمة التمويل !!!

الساعة_25:سهيل حاطوم

أكثر من عامين مضيا على انهيار جزء كبير من سور الفرن الآلي بمدينة صلخد نتيجة سوء التنفيذ والعوامل والظروف الجوية التي شهدتها المنطقة خلال مواسم الشتاء الماضية وهطول الأمطار الغزيرة إلا أن عدم توفر التمويل مازال سيد الموقف .

ورغم أن تكلفة إعادة بناء ما تهدم وتصدع في أجزاء السور ليست بالرقم الكبير مقارنة مع ما يصرف من مبالغ على مشاريع أخرى,  إلا أن إدارة الفرن ما زالت تنتظر التمويل على الرغم من قيامها ومنذ نحو عامين بمخاطبة العديد من الجهات المعنية للإسراع بترميم وإعادة إعمار الجزء المتصدع والمتهدم من السور من جهته الشمالية والذي تجاوز طوله العشرين متراً   .

مدير فرع الشركة العامة للمخابز الآلية بالسويداء المهندس عادل علم الدين  أشار إلى أنه تمت مخاطبة الإدارة العامة للمخابز الآلية بدمشق بما آل إليه واقع السور وجرى نهاية العام الماضي تشكيل لجنة من قبلها  وعاينت الموقع وخلصت لإعداد تقرير حول الأعمال المطلوبة .

وبيّن علم الدين أن الكلفة التقديرية للأعمال المطلوبة بلغت نحو /28 / مليون ليرة إلا أنه لم يرصد أي مبلغ للترميم  خلال هذا العام  , وجرى رفع مقترح لإدراج أعمال الترميم في  خطة العام القادم .

وإذا كانت عملية إصلاح سور لفرن بطول / 20 / متراً تحتاج إلى ثلاث سنوات على أقل تقدير لتخصيص الاعتماد اللازم لها فكيف هو الحال مع بقية المشاريع التي تحتاج إلى رصد مبالغ مالية أكبر ومدد زمنية أطول لتنفيذها ؟؟؟؟.

وأمام ما حجم ما يخصص من أموال  لقطاع المخابز الآلية,  ألا يستحق ترميم سور فرن صلخد المزيد من الاهتمام  ورصد المبلغ المطلوب للحفاظ على ما يحتويه من مواد وتجهيزات , أم أنه سيبقى لسنوات  بانتظار رحمة التمويل ؟؟!!