2019 12 04

"على مبدأ ما حدا أحسن من حدا" السورية للتجارة ترفع سعر مبيع كيلو السكر من 230 إلى 300 ليرة

الساعة_25: سهيل حاطوم

تفاجأ الكثير من المواطنين اليوم ممن قصدوا صالات السورية للتجارة في محافظة السويداء بإقدام المعنيين فيها على بيع كيلو السكر بسعر 300 ليرة وبزيادة قدرها 70 ليرة سورية في كل كيلو عن السعر الذي جرى مبيعه للمواطنين قبل عدة  أيام  .

هذه الخطوة من قبل السورية للتجارة  أثارت استياء الكثيرين ووضعت  العديد من إشارات الاستفهام حول هذا السلوك لمؤسسة من المفترض بها أن تطبق الشعار الذي رفعته لعملها  وهو " التدخل الإيجابي في الأسواق" وذلك من خلال اللجوء  إما لتخفيض سعر مبيع كيلو السكر لكسر الأسعار الجنونية في الأسواق أوالحفاظ على السعر الذي كان معمولاً به منذ أيام على الأقل  .

والسؤال الذي يطرح نفسه إذا كانت مادة السكر مكدسة ومتوفرة بعشرات الأطنان في مستودعات السورية للتجارة وباعتراف القائمين على إدارتها , فلماذا تلجأ تلك المؤسسة إلى هذا الأسلوب الذي يشابه إلى حد كبير ما يقوم به العديد من التجار من رفع للأسعار مع ارتفاع سعر صرف الدولار أمام الليرة , وهل هذا الأسلوب يتناسب مع مؤسسة من المفرض بها أن تكون إلى جانب المواطن وتؤمن له احتياجاته من المواد الأساسية بأرخص الأسعار بعد أن باتت الكثير من الأسرة عاجزة عن شراء كيلو  من السكر في ظل الأوضاع الاقتصادية الصعبة ؟!!.

وما هو مبرر رفع سعر مبيع كيلو السكر في هذا التوقيت بالذات الذي يواجه فيه المواطن ظروفاً معيشية صعبة في ظل جشع العديد من التجار وتقلبات سعر صرف الدولار خاصة إذا كانت المادة متوفرة ولم يتم استيرادها من الخارج , بالإضافة إلى إعلان شركة سكر حمص في أيار الفائت عن تشغيل معمل السكر لإنتاج ما يقارب 13 ألف طن ؟!!

وهل اللجوء إلى هذا الأسلوب من رفع مبيع سعر كيلو السكر بالإضافة إلى تخفيض الكمية المباعة لكل أسرة من 5 كيلو إلى 3 كيلو  هو لمواجهة ما وصفه معاون وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك في مطلع شهر آب الماضي  بـ "الاستهلاك غير الواعي من قبل المواطنين " لمادة السكر ولجوء الكثير منهم على حد قوله " إلى شراء كميات فائضة عن حاجتهم بسبب الخوف من انقطاع المادة " ..أسئلة برسم المعنيين ..

وكان فرع المؤسسة السورية للتجارة بالسويداء قد طرح اليوم  20 طناً من مادة السكر الأبيض في 10 صالات تابعة له في بمدينة السويداء بسعر 300 ليرة للكيلو غرام الواحد  لبيعها للمواطنين  بموجب البطاقة الأسرية وبكمية 3 كيلوغرامات للبطاقة الواحدة  .